اخر الاخبارعمودقسم السلايد شو

تشجيع المواهب من خلال هاشتاك ” #احنا_نكدر “

 

فضاءات نيوز – تبارك الدليمي 

 ننشأ وفي اعتقادنا ان السعادة في الأخذ ثم نكتشف أنها بالعطاء ”
احنا نكدر – we can ” فريق تطوعي يضم مختلف الفئات العمرية ومن مختلف محافظات العراق كل عضو داخل الفريق يعمل على اكثر من نطاق يكون عمل الفريق على أرض الواقع وعلى مواقع التواصل الاجتماعي العمل على أرض الواقع يشمل “مساعدة الفقراء , زيارة الايتام , توفير الاحتياجات للمحتاجين , حملات خيرية , حملات توعوية , حملات تبث الطاقة الإيجابية , تنظيف , ترميم , زيارة ذوي الاحتياجات الخاصة , ورسم الابتسامة “ مثل حملة”ابتسامتك تهمنا” و”أسعد تُسعد” فكرة هذة الحملة في شهر رمضان المبارك يوجد الكثير من الناس يكون قد حان وقت الأفطار ولا يزالون في زحمة الطرق لم يصلوا الى بيوتهم كي يفطروا، وهم متعبين مرهقين من العمل والصيام يتم توزيع أقل شيء ممكن أن يعطيه الشخص للأفطار تمت الحملة بمشاركة عدد من محافظات العراق وكانت تكلفة الحملة في محافظة بغداد 35 الف دينار عراقي مبلغ بسيط جداً رسمت الابتسامة والسعادة على اكثر من شخص عمل الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي يكون من خلال نشر الحب والسلام على هذه المواقع “فديو تحفيز , دعم أصحاب الهمم , دعم المواهب , دعم صناع المحتوى الهادف , فقرات تعليمية , دروس الكترونية , الوقوف مع عمل الخير , نشر الطاقة الإيجابية , جمع التبرعات للمحتاجين , وكل جديد سوف يكون إيجابي يطور من الفكر ويحسن الأخلاق “من خلال دعم المواهب والطاقات الشبابية بدخول جيش الكتروني في وقت واحد يقومون بكتابات عبارات تشجيعية لصاحب الموهبة ترفع لديه الروح المعنوية وتساعده على الاستمرار واعطائه حافز ليعمل ويفكرنستطيع تغيير الواقع ولو بشيء بسيط .
الامل يُصنع ولا ينتظر “سيف عبد العزيز كريم” مسؤول و موؤسس فريق (احنا نكدر – we can) :
دائماً كُنت أشعر أنني مخلوق لهدف معين يجب ان تكون لي بصمة خاصة في الحياة لم اخلق عبثاً كانت تراودني العديد من الأفكار عملت في كثير من الفرق التطوعية في يوم من الايام كُنت اتصفح في احد مواقع التواصل الاجتماعي ووجدت أن هناك الكثير من المواهب التي لم تتلقى أي تشجيع من المجتمع فشعرت أنهم بحاجة الى دعم وحافز وفي نفس الوقت هناك كثير من المشاكل في الواقع تحتاج ألى حل الامل يُصنع ولا ينتظر فكرة الفريق جاءت من هذة العبارة فبدأت بتخطيط وكتابة فكرة الفريق لمدة ثلاث اسابيع بمفردي لم تكن بداية تكوين الفريق سهلة ولم اجد من يؤمن ويشجع فكرة الفريق وتحفيز العالم على صنع محتوى جيد تشجيع المواهب بدلاً من المحتويات الهابطة التطور في مواقع التواصل الاجتماعي مطلوب لأننا اصبحنا نعيش داخل مواقع التواصل الالكترونية بدأت اطرح الموضوع على اكثر من شخص حتى بدأ عدد اعضاء الفريق يزداد اصبح الفريق رسمي وتم تسجيله في وزارة الشباب والرياضة يختلف الفريق عن غيره لأننا لا نساعد الفقير فقط بل كل من يحتاج الى مساعدة حتى ولو كانت ابتسامة عمل الفريق لايقتصر على محور واحد فقط وأنما على أي محور يساعد المجتمع أما اسم الفريق ” احنا نكدر ” فأننا جمعينا نستطيع تغيير الواقع ولو بشيء بسيط فاطمة سامر قبل سنة تقريباً تابعت حساب الفريق على تطبيق “الانستكرام “وكان في حينها التقديم على الاستمارة الالكترونية مفتوح للأنضمام كأعضاء للفريق وفي خضون ايام قليلة جاء الرد بلقبول كعضو داخل الفريق بداية دخولي تلقيت ترحيب جميل جداً الفريق متفاهم ومتعاون بداية الأمر كنت أعتقد أنهم يعملون حملات على ارض الواقع فقط لكن أدركت أن هناك ايام في الاسبوع يدعمون المواهب المختلفة هي ” أحد – ثلاثاء – خميس – جمعة ” ينشرون لموهبة معينة بمختلف المحافظات وبمختلف الأشكال هذا الشيء اعطاني طابع جيد وسعادة داخلية عندما أرى شخص يفرح بكلمة تعمقت بالفريق اكثر رأيت أن اعضاء الفريق شباب وبنات كبار وصغار من كلّ المحافظات والمذاهب وهذا الشيء اسعدني اكثر لأنه اختلاط ثقافات جميل بين فترة وأخرى يمنحونا مساحة نقترح افكارنا ونفكر بـ حملات وأمور تفيد المجتمع بكل انواعه سواء كانت معنوية او مادية لم يشكل الفريق حماس للعمل فقط بل ويجعل الانسان يفكر بـ امور لم يكن يتحمل مسؤليتها في يوم من الايام . “التحفيز هو ما يجعلك تبدأ العادات هي ما تجعلك تستمر” مينا مشرفة في فريق “احنا نكدر – we can “ انضمامي للفريق عن طريق الدعم الالكتروني في لحظة تلقيت كم هائل من التعليقات الرائعة اخرجتني من اكتئابي المتعلق بعدم تقدير موهبتي و أهمال الناس او المجتمع للطاقات كُنت مقتنعة أنه لا يوجد من يقدر موهبتي و فكرت اعتزال الرسم لكن عندما شاهدت تعليقات الفريق و دعمهم لي شعرت أن الشباب و طاقاتنا بخير اصبح لدي أمل لأرسم وشعرت أن موهبتي سوف تنصب بحقل مهم تجاه نفسي و محيطي قررت اكون جزء فعال يغير حتى لو بكلمة بسيطة كل احد محبط أو فقد قيمة ممارسة موهبته كانت فرحتي جداً كبيرة لدرجة بثواني قررت الأنضمام للفريق وتكونت لدي رسالة اريد أيصالها للمجتمع هي أن انقل الطاقة الكبيرة التي جاءتني بلحظة انكسار و انتشلتني من هذا الاكتئاب طاقة جعلت أيماني قوي جداً بموهبتي هذة الرسالة صنعت منها هدف اوصله لكل موهوب واقول له برسالة انتَ تستطيع أن تصنع من نفسك شي جميل للمجتمع “انت تكدر ” تكون ضمن الفئة الفتية التي تطور وتقود المجتمع لعالم مشرق ذو فكر جميل ومنفتح نحن فعلاً نحتاجك ، مجتمعنا يحتاج الجمال حالياً أنا مسؤولة الدعم كل يوم اقراء التعليقات الجديدة افرح بردود افعالهم .
“سراب قاسم “احد متطوعي الفريق تصف شعورها وتقول كنتَ في البداية احد المواهب الي يتم دعمهم من قبل الفريق ,  كُنت في حالة يأس وطاقتي تحت الصفر بسبب بعض العقبات في حياتي المهنية والاجتماعية فجأةً وصلتني مجموعة رسائل واشعارات من تطبيق” الانستكرام” بشكل فضيع حاولت ان اقرء لكن لم استطيع كمية الحروف الجميلة التي زرُعت بداخلي لا استطيع وصفها شعور الفرحة والصدمة اجتمعا معاً هنالك اشخاص بعثهم رب العالمين كرسالة لحالة عظيمة لمعة عيناي وازداد شغفي لقراءة التعليقات اصبح الفريق من اهم اولوياتي واهتماماتي اتكلم بأسم ( احنا نكدر )جداً فخورة لأني عشت كل الحب والاحترام اصبحنا روح واحدة نفرح معاً و نحزن معاً تغيرت نظرتي احب انشر الضحكة والدعم اتمنى الخير لكل الناس منذ انضمامي للفريق وأنا كل يوم اتشبع معلومات من خلال ما نقدمه فخورة بانضمامي لأجمل فريق. الشباب هم الشريحة الاساسية في بناء وتنمية المجتمع لذا يجيب توظيف ابداعهم في شتى مجالات الحياة لأنهم الأكثر استعداداً لتقبل الأفكار الجديدة والتكييف معها مما يجعل دورهم أساسي في أحداث التغيير كذلك دورهم في العمل التطوعي من خلال الأعلان عن الحملات التوعوية في مواقع التواصل الاجتماعي ونشر ثقافة التطوع من خلال المدارس لتقديم المساعدة والعون والجهد من اجل تحقيق الخير في المجتمعات كما يعزز روح المواطنة فيما بينهم لتقديم الطاقات الايجابية وتطوير المجتمع المحيط بهم.
Enter

لقد أرسلت

Enter

Tbarak

Tbarak Fouad

تمت المشاهدة بواسطة Tbarak Fouad في 9:40 م
Enter
Enter

Tbarak

Tbarak Fouad

تمت المشاهدة بواسطة Tbarak Fouad في 9:40 م
Enter
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق