سياسيعمودقسم السلايد شو

” ومضات عاشورائية ” 3.. الحسين -ع – سفية العشق الابدي

رئيس التحرير – عماد نافع

سالني احد الصحفيين يوما عن مفهوم ” الجب ” فأجبت سريعا , ودون تفكير , ان ” الحسين ” هو الحب , فاستغرب الصحفي كثيرا من هذه الاجابة , فكيف للدم والموت والماساة ان تكون هي تعريف مفهوم الحب !!.

وأقول ” الحب ” ,  يعني ان بعطي العاشق كل مايملك لمعشوقه دون مقابل , لا لشيء سوى ان قمة سعادته تكمن في سعادة من يحب , اذا كان كذلك , فأن الامام الحسين ” عليه السلام ” لم يبخل باي عطاء مادي او معنوي عن المعشوق الاعلى والاوحد وهو الله سبحانه وتعالى . …يوم الطف رقع ابو الاحرار شعار ..” اذا كان دين جدي لايستقيم الا بقتلي فيا سيوف خذيني ” ,

ولم بكتف سيد الشهداء , بهذا القربان , بل قدم كل مايملك , حتى ولده الرضيع ” علي الاصغر ” عليه السلام ” , ذو الستة أشهر , والمذبوح من الوريد الى الوريد , وكبده مزقه العطش .

ومن البديهي ان استقامة الدين بالنسبة لمنهج الامام الحسين ع ,  تعني انتصار  خط الله سبحانه على خط الشيطان , على  الارض ,  ولكن ثمن ذلك غال جدا , ولايقدر على دقع هذا الثمن , سوى من اختصه الله لهذه المهمة , وادخره ليكون دمه الزكي  فداءا  لتثبيت اركان الكعبة المشرفة …وبهذا يقول شاعر ال البيت المعاصر مزهر العلوي الزيدي في قصيدته العملاقة : “ودع حميت البيت …والعهد الذي ..فدا قواعده شبيهك مفتدى …….لكن فديك فاق ذياك الفدا …..انت الفدى وهو بكبش يقتدى ” . نعم صدق الشاعر بالوصف , فأن دم الحسين ” عليه السلام ” الذي رسم في السماء لوحة الشهادة والانتصار ….وصارت حروف اسمه ” اية ” تتلوها ملائكة السماء …معلنة ان الحسين هو الحب الحقيقي ….وهو العاشق الذي منحه المعشوق  سفينة الحب الكبيرة والسريعة والتي تتسع كل محبين هذا العشق الابدي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق