اخر الاخبارقسم السلايد شوملفات

طهور الأولاد في العراق … طقوس ممزوجة بالفرح والموسيقى

 

فضاءات نيوز / علي صحن عبدالعزيز
درجت الكثير من العوائل العراقية ، على عملية ختان الإولاد عند بداية الشهر السادس ولغاية نهاية شهر الثامن منه ، كإجراء إحترازي ووقائي لحمايتهم من الأمراض التي تصيبهم في الجهاز البولي ، فقد أثبت الدراسات والبحوث الطبية لمنظمة الصحة العالمية،إن أفضل عمر يفضل به ختان الإولاد يكون بعد (7) سبعة أيام من ولادته ولغاية (5) خمسة سنوات ، ماعدا الحالات الطبية المستعجلة التي يُوصي بها أطباء الجراحة ، وتُفيد تلك الدراسات أيضا بأن نسبة الرجال الذين يخضعون لعمليات الختان تبلغ 45% ، فيما يبلغ نسبته من المسلمين ما يقارب أكثر من 76% على إعتبار أنها سنة قام بها نبي الله إبراهيم الخليل (ع) وعق عنها ذبيحة . (وكالة فضاءات نيوز) عاشت جزء من تلك التقاليد والطقوس الشعبية ، وتجولت في شارع الكفاح ، منطقة الفضل وأبو سيفين ، والشورجة ،لتشمل تلك الجولة آراء المواطنين والفرق الموسيقية البغدادية والمربعات أيضا .
كرنفال الأفراح
نصيف جاسم : هنالك الكثير من التقاليد الشعبية التي تسبق عملية طهور الإولاد ، ومنها إستدعاء القابلة المأذونة التي أشرفت على عملية ولادته ، ثم تقوم والدته بطلاء يديه بمادة الحناء ليرددن النسوة الاهزوجة الشعبية (الليلة حنته وباچر يطهرونه) ،وجميع هذه التقاليد تكون قبل يوم واحد من طهوره ، وفي اليوم التالي تكون مهمة والده يأخذه إلى محل الحلاقة لترتيب شعره ، وعند بداية الخيط الأول من الفجر تبدأ عملية الطهور ،وعادة مايصاحبها وجود فرقة موسيقية .
تقاليد شعبية
إبراهيم العلياوي : عادة ما يجتمع أقرباء الطفل المراد طهوره ، وتتولى أحدى عماته شراء دشداشة أو ثوب أبيض جديد مع عطاء الرأس الأبيض ( العرقچينه) ، وكمحاولة لتخفيف حدة التوتر والألم الذي يعيشه الطفل ، فإنهم يستدعون بعض إخوته الصغار ، ولكنه بالحقيقة والواقع يشعر بأن هنالك ألم ووجع سينتظره وإنه واقع عليه لامحالة ، هذه الطقوس وأجواء الفرح يتخللها زغاريد النساء وإهازيج عمومته ( اليوم طهوره وباچر عرسه ونفرح بيه ) .
إختلاف طرق الطهور
 محمد الدبي : لا زلت إذكر طرق طهور الإولاد في سنوات الستينيات عند الحلاقين ، ولكنها إنتقلت في نهاية السبعينيات إلى المضمدين الصحيين الذين يمتلكون بعض الأدوات التقليدية ، ومنها آلة القطع الحادة والتي تسمى (الشفرة) ، هذا فيما يتعلق بتقاليد الطهور بالمدينة ، أما في مناطق الريف فالوضع يختلف كثيرا ، حيث يتجول المطهرجي وهو يحمل حقيبة تكون لونها أسود ومكتوب عليها ( طهور الإولاد) ، وإذا لم يتجول في القرية لسبب ما ،فإنه يتواجد عند أحد وجهاء القرية أو مختارها ، ويضيف (الدبي) قائلا : هنالك تعاون ما بين أبناء القرية أو المدينة في المشاركة في عملية الطهور ، حيث يقومون بمسك الطفل بدلا عن أهله ،لأنهم لا يستطعيون مشاهدة ذلك الموقف ، ولغرض تشتيت ذهن الطفل عن تلك الأجواء الساخنة ، يقوم أحد الحاضرين بإطلاق مجموعة من الطيور البيضاء ، وترافقها هلاهل النساء والتكبير بذكر الله تعالى ونبيه الأكرم . خطوات عملية الطهور ولغرض الوقوف عن قرب من عملية طهور الإولاد ،
إلتقينا بالمضمد الصحي المجاز (أبو علي الكناني ) ويحدثنا عن تفاصيل أكثر عن هذا الموضوع : لغرض الوقاية من أمراض الجهاز البولي ، فإن أطباء الجراحة ينصحون على أن تكون عملية طهور الإولاد بعد اليوم السابع من ولادته ، لأن لحمة عضوه الذكري تكون طرية أشبه بالجبن سريع القطع بالسكين الحادة ،أما بعد هذه الأعمار فإن عملية طهور الإولاد تكون صعبة نوع عكس ما ذكرته عن الطفل ،وهي تكون قريبة كالذي يقطع بمادة الحجر ، وإجمالا هذه المهنة تعتمد على الخبرة والجرأة والشجاعة ،ولا يمكن إغفال الخطأ فيها ومعالجته فورا ، أما بشأن أدوات الطهور ، فهي تتكون من (كاوية حرارية 100واط وأرتري عدد/ 2 لمسك الغلفة وبون كتر طبي مع مادة تخدير موضعي ومعقمات ) بالإضافة إلى شفرة جراحية للحالات الطارئة ، ولدينا (مادة تيجنر ) قاطعة للنزف ، وأشار (الكناني ) بأن لديه حملتين لطهور الإولاد مجانا في منطقة حي طارق ،كل حملة منها يبلغ عددهم (150) طفل وغالبا ما يكون وقت الطهور من الساعة (7-11) صباحا هذا بالنسبة إلى العوائل الفقيرة والمحتاجة ، أما البقية فإن أجرة الطهور تتراوح ما بين 25- 30 ألف دينار حسب المناطق مثل شارع فلسطين أو الكرادة ، وأوضح المضمد أبو علي الكناني بأن تقاليد العائلة العراقية تختلف من محافظة إلى أخرى ، فأحدى العوائل من أهالي محافظة البصرة والتي تسكن حاليا في محافظة بغداد ، من تقالديها إن تضع (صينية ) أي إناء قرب رأس الطفل يضعون فيها بعض القطع النقدية ، والتي عادة ما يتم اهدائها إلينا ماعدا أجور الطهور المتفق عليها .
موسيقى الطهور أختلفت آراء أصحاب الفرق الموسيقية والبغدادية الموجودة في بداية شارع الكفاح وحتى ساحة زبيدة ، فمنهم من يرى إنها تخفف من حالة الخوف التي يعيشها الطفل ، والبعض الآخر فيرى أنها أجواء من الفرح والبهجة التي يجتمع أقرباء الطفل المراد طهوره ومشاركتهم والديه ، وغاية ما في الأمر أن الوقت لا يتعدى أكثر من ساعة تقريبا .
تحديد الأسعار
علي شاكر / رائد المربع البغدادي / شارع الكفاح :
نحن هنا في بغداد منذ زمان بعيد ، وقد عهدنا أوقات الطهور المألوفة في شهر تموز ،لأن الجو يكون فيها حار ويساهم في عملية إلتام عملية طهور الإولاد بصورة سريعة ،وفيما يخص الموسيقى المرافقة لعملية طهور الإولاد فإنها تكون أجمل وأكثر سعادة ، وأضاف (شاكر) قائلا: ونحن نشارك عوائلنا العراقية طهور أولادهم ، فلابد من توضيح أجور الفرقة الموسيقية معهم ، وهذا لا يعني تحديد الأجور ، لأننا نعرف بأن أهالينا كرماء وطيبين ، وتبقى رصدنا لكلام الزبون ، فإسعار الحفلة في منطقة الفضل وأبو سيفين والفضل يختلف تماما عن منطقة بغداد الجديدة والمشتل أو الكرادة أو المنصور ، ورغم كل ذلك فإنهم يكرمونا بما يسمى (الشوباش) أي إكرامية خارج السعر المتفق عليه معهم ، وفرقتنا الموسيقية تتألف من ( عازف الطبل والسايد درام و والطمبة والچيچنات والفايون) ، مشيرا بالوقت نفسه بأن أعضاء فرقته الموسيقية يتكونون من 4-5 أشخاص وتكون فترة الحفلة بحدود ساعة ونصف تقريبا ، يتخللها في بعض الأحيان وجبة غداء . التعامل مع العوائل العراقية أعضاء فرقة محمد نيني : يتكون أعضاء فرقتنا الموسيقية من 4-5 أشخاص ، والأسعار تتراوح ما بين (50-75) ألف دينار ماعدا أجور نقل السيارات ، نحن نتعامل مع جميع عوائلنا بأنهم أهلنا ، بل ونشاركهم تلك الفرحة والسعادة بطهور أولادهم . حفلات خارج بغداد عمار الزوقي وناصر الحربي : نظرا للسمعة التي يتمع بها أعضاء فرقتنا الموسيقية ، فقد وجهت إلينا دعوات خارج محافظة بغداد، ومنها في محافظة بعقوبة والبصرة والنجف ، حيث كانت فترة إقامتنا في المحافظة الأخيرة في فندق جنة أحمد وولاية علي ، حيث تكفلوا في وجبات الطعام والتنقل ذهابا وايابا مع تقديمهم لبعض الهدايا .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق